• الثلاثاء 2 شوال 1438 هجري | 27 / حزيران - يونيو / 2017 ميلادي

    كربلاء المقدسة:

    English عربي

    بوابة كربلاء الإلكترونية

    حالة الطقس في كربلاء المقدسة
    ملفات
    في يوم كربلاء... الحكومة المحلية تفتتح مشروع قطارة علي (ع)
    تاريخ النشر: 2014/06/05 الساعة: 05:22 3381
    ب. ك/ افتتح عقيل الطريحي محافظ كربلاء المقدسة اليوم الاحد مشروع تطوير وتهيئة المنطقة المحيطة بقطارة الامام علي عليه السلام غرب مركز المحافظة.
    وقال الطريحي لدى حفل افتتاح المشروع في تصريح لمراسل (بوابة كربلاء الالكترونية)، "مشروع منطقة القطارة يتضمن تبليط 900 متر كطريق للقطارة، محاط بمجرى لمياه الامطار، وايضا انابيب للسيطرة على احتمالات السيول، الى جانب حوالي 38 دونم جرى استصلاحها واحيائها من خلال زرع اعداد من النخيل وحفر الابار لها لتنظيم عملية السقي فيها".
    وأضاف، "هذه المشاريع في سبيل تطوير المنطقة بشكل كامل والتي هي جزء اساسي من محافظة كربلاء والتي تتميز بتضاريس جغرافية قد لا نجدها في بقية انحاء المحافظة".
    مبينا، المنطقة تضم تلال وجبال ومناطق صخرية والطريق الرئيسي يقطع هذه المنطقة مما يتطلب جهدا مضاعفا لاعادة تأهيلها".
    واشار محافظ كربلاء الى، ان " العمل كان بجهود ذاتية قام به قسم تنظيم المدن التابع للمحافظة فاختصر المسافة الزمنية وايضا في مجال توفير الاموال". مؤكدا، "طورت المنطقة بكلفة مليار و400 مليون فقط".
    من جانبه قال نصيف الخطابي رئيس مجلس المحافظة، "هذا المشروع يعد واحدا من البرامج الرئيسية في مهرجان يوم كربلاء". مبينا، يعتبر المشروع فاتحة لعدد من المشاريع المهمة التي ترتبط ارتباطا تاريخيا بكربلاء المقدسة".
    وأضاف، "منطقة القطارة واحدة من محطات رحال الامام علي بن ابي طالب (عليه السلام) اثناء حركته بين البلدان الاسلامية لتثبيت الدولة الاسلامية التي ارادها ان تكون دولة العدل".
    وأشار رئيس المجلس الى، ان " العمل جار ليكون هناك تصميما جديدا لهذه المنطقة التي تتميز بميزات لا توجد في بقية انحاء كربلاء من ناحية تضاريس الارض واجوائها النقية كونها تطل على منطقة الرزازة وايضا البعد العقائدي للمنطقة".
    فيما قال يوسف الحبوبي رئيس لجنة الاعمار والتخطيط الاستراتيجي في مجلس كربلاء، ان "المشاريع التي تفتتح في هذه المنطقة ذات قدسية خاصة لما لها من مكانة حيث ان الامام علي (عليه السلام) في طريقه الى معركة صفين كان له ها هنا وقفة استمرت لاربعة ايام حيث استقر اصحابه وجيشه في هذه المنطقة، وانطلق الامام من هذه المنطقة الى صفين ومعه صحبه الكرام".
    مؤكدا، "المنطقة عزيزة علينا لما لها من كرامات ومكانة عظيمة يقصدها الالاف من الزائرين بمناسبات متعددة خاصة في ايام الخميس والجمعة".
    واختتم، "لا يسعنا في هذه المناسبة الى ان نتقدم نيابة عن اهالي المنطقة والعاملين في المزار بالشكر والامتنان للحكومة المحلية وعلى رأسها محافظ كربلاء عقيل الطريحي لما قدمه من دعم وجهود في تطويرها". انتهى/ ت. م

    المضافة اخيراً
    تاريخ النشر: 2014/06/05 الساعة: 05:08 2956
    
    للأعلى